مرة أخرى ، و مدونة جديدة لن يقرأها أحد كالعادة
ربما هي وسيلة لأعيد قراءة ما اقترفته من قصائد
و ربما هي مجرد ممارسات نرجسية لشخص يعتقد أنه شاعر
و ربما هي رسالة ميت إلى من يجيئون بعده
كي يظل حياً
أحمد

Categories:

Leave a Reply