ليلتــــــوف
*** ليلتوف: تحية مساء عبرية تقابلها بالعربية "طابت ليلتك"





القنبلات بأحرف الكلمات
 أغنية وديعة
 كل البراكين الرقيقة في القصائد
 لا تساوي غير أبخرة النشيج
 و لا تطهر حرقة الدم و الـرصاص من الحلوق
 هي الخديعة
 كالتعازي
 كالسيوف
 كهيبة الأبطال
 (لم نرهم سوى في المتحف الحربي
 في تاريخنا الوردي
 في زيف الأناشيد
التي تحكي عنالأُسد الكواسر)
 لا تشدو كُم سيدكم و تبتهلوا إليه
 لكي يحل طلاسم الشيطان
 فوق مؤخرات رؤوسكم
 ناموا
 فإن الصحو ذنبٌ
 لا تطهره القصائد
 و المـــــآتم
و البيانات الغضوبة
 ناموا
 فمجلس أمنكم
 -كالعدل -
 في أرق ٍ
 و يرغب أن ينام
(في فراش أمنا العروبة)
 "ليلتوف "



يناير 2001
أسيوط - مصر

Leave a Reply